«فيسبوك» يحذف مزيدًا من حسابات ميانمار بسبب صلاتها بالجيش

حذفت شركة «فيسبوك» مئات الحسابات والصفحات والمجموعات في ميانمار من شبكاتها الاجتماعية بعد أن اكتشفت ما قالت إنه «سلوك مفبرك ومنسق» وصلات بجيش البلاد.

وسبق أن حذفت الشركة حسابات بينها حساب قائد الجيش بعد انتقادات بأنها تقاعست عن التحرك للتصدي لخطاب الكراهية في ظل العنف ضد الروهينغا المسلمين في البلاد.

وقالت «فيسبوك» في تدوينة في وقت متأخر أمس إنها حذفت 425 صفحة و17 مجموعة و135 حسابا من شبكتها الاجتماعية و15 حسابا من موقع إنستغرام للصور.

وأضافت إنها تواصل التحقيق في أمر صفحات أخرى «ضللت آخرين بشأن هوياتها وما تقوم به» وربما تنتهك سياسة الشركة فيما يتعلق بالوصف المزيف.

وذكرت الشركة إن الصفحات التي تم حذفها شملت «صفحات إخبارية تبدو مستقلة وصفحات معنية بالترفيه والجمال والموضة وكانت كلها مرتبطة بجيش ميانمار».

مقالات ذات صلة