استشهاد 239 فلسطينيًا من بينهم 42 طفلًا منذ انطلاق مسيرات العودة بغزة

أعلنت وزارة الصحة اليوم الاربعاء أن عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء مسيرات العودة وكسر الحصار اواخر مارس الماضي بلغ 239 شهيدا من بينهم 42 طفلا.

وقالت الصحة في تقرير اصدرته لإظهار استمرار انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي لقواعد القانون الدولي وحقوق الانسان إن عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء مسيرات العودة في مارس الماضي بلغ 239 شهيدا بواقع 9ر97 بالمئة من الذكور في حين استشهد 42 طفلا بنسبة 6ر17 بالمئة من اجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين.

واضافت ان عدد الجرحى بلغ 702ر25 شخصا مشيرة الي الفئات العمرية تراوح بين 18 و 39 عاما وتشكت ما نسبته 7ر74 بالمئة من اجمالي الاصابات بالمستشفيات الفلسطينية.

واوضحت ان المصابين الذين تعرضوا للرصاص الحي بلغ 8ر44 بالمئة اضافة الي تعرض 9ر4 بالمئة للرصاص المعدني المغلف بالمطاط في حين تعرض و 8ر14 بالمئة للإصابة بالغاز في المواجهات على حدود قطاع غزة.

وحول الاستهداف الاسرائيلي للطواقم الطبية أوضح التقرير أن الاعتداءات اسفرت عن استشهاد ثلاثة مسعفين واصابة 461 اخرين ما بين اطلاق نار واستنشاق الغاز فيما ادت الاعتداءات الي تلف جزئي في 84 سيارة اسعاف.

ومازالت مسيرات العودة مستمرة كل اسبوع للمطالبة بالعودة الي الاراضي المحتلة الي جانب تحسين الأوضاع الانسانية في غزة ورفع الحصار المستمر منذ 12 عام على القطاع اضافة الي وقف الاستهدافات الاسرائيلية بحق المدنيين.

مقالات ذات صلة