مجلس تمثيل مسلمي فرنسا يطالب بدفن منفذ اعتداء ستراسبورغ في مكان مجهول

دعا المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية اليوم الأربعاء سلطات مدينة ستراسبورغ الى العمل على دفن جثمان شريف شكات منفذ اعتداء ستراسبورغ «بأسرع ما يمكن» في مكان مجهول وذلك «لتفادي تحويله الى ضحية».

وقال عبدالله زكري المندوب العام للمجلس «أدعو السلطات الى احترام قانون البلاد وعدم تحويل هذا المجرم الى ضحية وأن يدفن بأسرع ما يمكن حتى يتوقف الحديث عنه».

وكان رئيس بلدية ستراسبورغ رولان ريس قال لصحيفة محلية الاربعاء أنه «يعارض أو على الأقل متردد» في دفن شريف شكات في المدينة «لتفادي احتمال انشاء موقع تكريم لهذا المجرم».

وأضاف «أعتبر أن هناك مشكلة في تمكين شخص اغتال خمسة أشخاص من مكان دفن في ستراسبورغ».

ورد عبدالله زكري بأن «هناك فصلا في القانون العام للجماعات المحلية ينص خصوصا على أن أي شخص مولود في بلدية ما يجب دفنه فيها».

وأضاف «سنرى سلفيين ومتطرفين يقولون أن شريف شكات ضحية وغير مرغوب فيه».

وتابع «نريد أن يدفن بتكتم في مقبرة المسلمين بستراسبورغ» وذلك «لانهاء الجدل في وقت تتألم أسر فقدت أعزاء بسبب هذا المجرم».

ولم تتسلم البلدية أي طلب من أسرة شريف شكات لتسلم جثته، بحسب ما أفادت البلدية الخميس.

وتثار مسألة جثامين الإرهابيين في فرنسا اثر كل اعتداء.

مقالات ذات صلة